الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشاعر صالح عبد السيد..ابو صلاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 207
تاريخ التسجيل : 27/10/2011

مُساهمةموضوع: الشاعر صالح عبد السيد..ابو صلاح   الخميس يناير 05, 2012 5:48 pm


صالح عبد السيد
مكان الميلاد : أم درمان (حي الموردة)

تاريخ الميلاد : 1890م

وفاته: توفي عام 1963 ولم يتجاوز عمرة الثالثة والسبعين



حياته

قد شب وترعرع وقرأ مبادئ القرآن بخلوة الفكي مكي حسن حسين

أقام بحي الهجرة بأمدرمان حيث يقيم الكثيرون من ذوي قرباه

ثم انتقل الى الخرطوم بحري والتحق بمدرسة الامريكان الابتدائية هناك .

وقد تزوج مرتين وخلف عددا من البنين والبنات.

لقد كان من حسن حظ الشاعر الفذ ومن حسن حظ معجبية ان تفتحت عيناه على الجمال في ازهى مرابعة وعلى الطبيعة في ابهى رحابها فأخذ يتنقل بين البقعة والحلفاية يمعن النظر في النيل الخالد في مجيئة وذهابة وتارة في مركبة الترام واخرى في معدية شمبات يحف بة السحر الاخاذ هنا وهناك ,وما ان اتصل بأبي صلاح عشاق الكلمة الحلوة واصدقاء الروح والطرب, الا واخذت انغامة العذاب تنساب في طلاوة ونشوة حتى تفتحت شاعريتة المبدعة واصلت روحة الزكية بليالي الانتشاء والفرح في تلك المرابع الساحرة, التي لا تكاد تنقطع في يوم من الايام.
بدأ أبو صلاح انتاجة الشعري بالدوباي كعهد كل الشعراء في تلك الحقبة, وهو لم يزل في الرابعة عشر من عمره. وهو وان تاثر بالصدحات التي حملتها نسائم السافل والبطانة الا انة كان يعمد الى التجدي والابتكار. كان على صلة دائمة بشعراء تلك الربوع المقيمين بامدرمان امثال ابو جقود عثمان والمطبعجي ومحمد عثمان.

كانت لابي صلاح وهو الشاعر العبقري صولات وجولات في ميدان الدوباي مما جعلة يتفوق على الكثيرين من شعراء الدوباي معنى وصياغة ثم عرج من بعده على اغاني الطنبور وكان لة فيها باع طويل . وقد التقى خلال تلك الفترة بالكثيرين من شعراء الدوباي وفي مقدمتهم ابراهيم العبادي وود الرضي ويوسف حسب الله (سلطان العاشقين) والعمرابي ثم عمر البنا والذي التقى معه بعد ان تطور الطنبور الى الغناء لقء مثمرا في منتصف العشرينات تقريباً, وسوف نتحدث عن ذلك في باب صلاتة بالشعراء.

لم يكن ابو صلاح في باكر شبابه يعمد الى التقليد والمحاكاة, مما جعل الذين سبقوه في المضمار يتوقعون له الصعود السريع ولم يخب ظنهم فلم يمر وقت طويل حتى صار اسم ابي صلاح ولم يكن قد تخطي العقد الثالث من عمرة بعد على كل لسان, وحتى كان مجرد ذكر اسمه دعوة للحديث عن فن الغناء ونهضتته.
ومما لاريب فية ليس هناك اختلاف علية ان ابي صلاح هو شاعر الغناء الاول منذ ان تحول من نظم الدوباي والطنبور الي الغناء المتطور, فالمدائح النبوية والدينية والاناشيد, ثم للغناء مرة اخرى ,جودة في السبك , ودقة الوصف والتعبير, واجادة في كل ضروب الغناء مع اثراء يفوق حد التصور. ويكفي ان نذكر ان معظم اغاني الحقيبة هي من نظم شاعرنا الخالد ابي صلاح
كانت حياتة كلها عطاء للفن والغناء, وكان شديد الحرص على الارتفاع بمستوى الاغنية السودانية ,يربا بها الاسفاف والابتذال. وقد وضح اثر ذلك جليا فيما انتجه معاصروة وتلاميذة في مقدمتهم تلميذه الشاعر الانيق عتيق.




الخبرات العلمية والعملية:

لم يستطع مواصلة دراستة فعمل صبيا نجارا بمصلحة الوابورات بالخرطوم بحري

وبعدها عمل نجارا بالحملة الميكانيكية, ثم استقال من عمله, وانخرط في الاعمال الحرة متنقلا بين الكثير من البلدان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sudan.homegoo.com
 
الشاعر صالح عبد السيد..ابو صلاح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيت التوثيق السوداني :: مقتطفات تاريخية :: شخصيات سودانية-
انتقل الى: