الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مكي عباس من أوائل السودانيين الذين عملوا بالأمم المتحدة.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 207
تاريخ التسجيل : 27/10/2011

مُساهمةموضوع: مكي عباس من أوائل السودانيين الذين عملوا بالأمم المتحدة.    الجمعة نوفمبر 08, 2013 3:59 am

مكي عباس من أوائل السودانيين الذين عملوا بالأمم المتحدة. تخرج من كلية غردون وعمل بالتدريس بالمدارس الوسطى وبمعهد التربية ببخت الرضا حيث كان عضوا بشعبة الجغرافيا والتربية الوطنية. ألف مع عميد المعهد جريفث كتاب "الجمعيات" الذي كان يهدف إلى ترسيخ الديمقراطية فكرا وممارسة على مستوى المدارس الوسطى. كما شارك مع آخرين في إعداد كتاب "سبل كسب العيش في السودان". بدأ تجربة تعليم الكبار في قرية أم جر بالنيل الأبيض. استقال من مصلحة المعارف عام 1947 م وأصدر صحيفة "الرائد" التي دعا من خلالها إلى قيام جمهورية اشتراكية في السودان.

حصل في سنة 1951 م على درجة علمية من جامعة أوكسفورد عن بحثه "مسألة السودان". بعد عودته للسودان عين مديرا للخدمات الاجتماعية بمشروع الجزيرة ثم محافظا للمشروع. اختارته الأمم المتحدة في سنة 1958 م سكرتيرا تنفيذيا للجنة الاقتصادية لأفريقيا بأديس أبابا. كما عينه داج همرشولد الأمين العام للأمم المتحدة ممثلا شخصيا له إبان أزمة الكونغو في الفترة ما بين مارس إلى مايو 1961 م. عمل لبعض الوقت مديرا بالبنك التجاري السوداني.

كما عمل لفترتين نائبا لمدير منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة الفاو. تزوج من الدكتورة إلما روذرفورد دايفدسن الاسكتلندية، وأنجبا ابنتهما دينا


في 1944 اختارته الحكومة لعضوية المجلس الاستشاري لشمال السودان كان من ضمن الأعضاء الذين زاروا الجنوب للاتصال بالجنوبيين وإقناعهم بالانضمام الي الشماليين في وحدة السودان.
في 1946 كان عضوا في اللجنة المختارة للجزيرة لبحث أفضل الطرق لإدارة المشروع بعد انتهاء فترة اللجنة في ذلك المجال وتقديم التقرير بتوصياتها أوكلت إليها الحكومة مواصلة العمل في المشروع لبحث مشكلة إضراب المزارعين في إبريل 1946 بسبب مال الاحتياطي للمزارعين وكانت فترة عصيبة جداً للعمل وسط عوامل السياسة المتوترة وبعد تقديم اللجنة توصياتها وجد مما ظهر له بأن الوقت قد حان له بأن يعمل بالسياسة وبما أن قوانين الحكومة لا تسمح له بذلك فقد استقال من خدمة الحكومة


في سنة 1947 أنشأ جريدة الرائد مستقلة عن الأحزاب وتدعو إلي استقلال السودان وكانت الجريدة قد ملأت فراغاً مستقلاً في السياسة والأدب والشعر والفن وكانت لمقالاته عن ( الحكم الثنائي في الميزان) أثرها الكبير في الأوساط السودانية والخارجية – ولكن الجريدة لم تعش كثيراً كما كان يرجو لها بسبب كثرة تكاليف الطباعة وكان قد تنبأ في أحدي مقالاته بعد تحليله للموقف آنذاك بأن السودان سوف ينال استقلاله في ثمان سنوات وستكون له جمهورية اشتراكية وقد صحت تنبؤاته إذ نال السودان استقلاله في يناير 1956

في 1948 قبل عرضاً بمنحه تقدمت له بها جامعة أكسفورد لكتابة بحث عن مسألة السودان في الحكم الثنائي بين الحكومة البريطانية والحكومة المصرية فأنضم الي كلية نفيلد بجامعة أكسفورد- وفي سنة 1950 أتم بحثه الذي قدمه إلي سلطات الجامعة ونال عليه (B.LIT.) شهادة بكالوريوس في الأدب (ولقد تم طبع البحث في كتيب 1952 بمطبعة فيرو قيد بلندن) تحت عنوان مسألة السودان SUDAN question.
سنة 1950 عرضت عليه حكومة بخت الرضا وكاد أن يقبل العرض لولا مبادرة حكومة السودان السريعة بعرضها عليه عضوية مجلس إدارة الجزيرة الجديد الذي سيقوم بعد تأميم المشروع كما وصلته أيضا بعض البرقيات من أصدقائه في السودان بألا يقبل عرض ليبيا والعودة للسودان.
انضم الي عضوية مجلس الادارة الجديد عند إنشائه في 1/7/1950 وفي نفس الوقت أشير ليكون مديراً للخدمات الاجتماعية فقام بتأسيس مصلحة الخدمات الاجتماعية وظل يرعاها إلي أن انتهت فترة عمله بالمشروع في سنة 1958.

سهام عباس + سارة ابو زيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sudan.homegoo.com
 
مكي عباس من أوائل السودانيين الذين عملوا بالأمم المتحدة.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيت التوثيق السوداني :: الصور القديمة :: صور العلماء ورجال الدين-
انتقل الى: