الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جيل البطولات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 207
تاريخ التسجيل : 27/10/2011

مُساهمةموضوع: جيل البطولات   السبت يناير 28, 2012 2:39 pm




- التقى جيل البطولات بجيل التضحيات

الشرطة تلقي القبض منتصف الليل على لصوص متلبسين بالجرم المشهود .......

هذا الرسم من بنات عام 1965م على أقصى تقدير ... فعز الدين هنا يقتبس بيتا من قصيدة (أصبح الصبح)
من كلمات الشاعر محمد الفبتوري التي غناها المطرب العنفوان (محمد وردي)
وقد أفسح تاريخ ثورة اكتوبر الشعبية وبالتحديد ثورة 21 أكتوبر 1964م التي
أزالت حكم العسكر الديكتاتوري وأعادت الديمقراطية إلى السلطة ... أفسح
تاريخ ثورة أكتوبر لهذه القصيدة الباب الأوسع لأن تحتل مقام الصدارة من بين
كافة القصائد الوطنية الأخرى التي جرى كتابتها لتمجيد تلك الثورة ..فقد
كانت هذه القصيدة بمثابة البيان الشعبي الثوري الديمقراطي رقم (1) الذي أعلن نجاح ثورة أكتوبر وسقوط نظام الفريق إبراهيم عبود.
كيف .....؟
كانت المظاهرات والمسيرات تتواصل هادرة طوال اسبوع كامل في كافة مدن
السودان بعد استشهاد الطالب أحمد القرشي برصاص العسكر أمام بوابة مدخل
جامعة الخرطوم ..... ثم استشهاد أكثر من 13 آخرين من الطلاب وحدهم في
العاصمة ومدن أخرى رئيسية.
حاول العسكر بكل ما أوتي من حديد ورصاص غاشم أن يطفي لهيب الغضب الشعبي
الغامر وتفريق أمواجه الهادرة التي نزلت إلى الشارع في تحدي صارخ للبارود
ورشاش الدبابات والعربات المصفحة .....
ثم بدأت مرحلة الإضراب الجزئي وتلتها بعد ذلك مرحلة عمت فيها الاضرابات
كافة المرافق في الخدمة ..... وفي الأسبوع الثالث والأخير اجتمعت كافة
القوى العاملة والسياسية وتوصلت إلى قرار بإعلان (العصيان المدني) فشلت
حركة البلاد ومضى اليوم الأول ثم الثاني والإذاعة السودانية التي يسيطر
عليها العسكر تبث برامجها العادية كأن شيئا لم يكن .....
وفي صبيحة اليوم الثالث من بداية تنفيذ العصيان المدني استيقظ الشعب باكرا
على صوت المطرب محمد وردي وهو يشدو بكلمات هذه الأغنية الوطنية ليعلن
بالفعل نجاح ثورة الشعب وتخرج الجماهير تملأ الشوارع والساحات في العاصمة
وكل مدن السودان تهدر بالهتاف وتعانق بعضها احتفالا بالنصر المؤزر .......
وكان الكوبليه الأول من هذا النشيد الوطني يقول:


أصبح الصبح
ولا السجن ولا السجان باقي
واذا الفجر جناحان يرفان عليك
واذا الحزن الذي كحل هاتيك المآقي
والذي شد وثاقا لوثاق
والذي بعثرنا في كل وادي
فرحة نابعة من كل قلب يابلادي

ويحكي الشاعر محمد الفيتوري عن هذه القصيدة الوطنية فيقول:
- كان الفنان محمد وردي أشجعنا وكأنه قد تمرس على سجون وعسف العسكر .....
جاءني مساء إلى منزلي وأصر على أن يأخذ مني تكملة هذه القصيدة وذكر لي أنه
قد فرغ من تلحين الكوبليه الأول فلم أعطه المتبقي من أبياتها إلا بعد أن
أقسم لي أنه لن يشدو بها إلا بعد مغادرتي للسودان ...... كنا جميعا خائفون
ونرتعش من بطش العسكر ونظامه البوليسي في زمان لم يكن يعمه سوى الظلام
الدامس فلا وسائل اتصال أو انترنت وفضائيات وكاميرات محمولة تفضح الأنظمة
الديكتاتورية وممارساتها في مواجهة شعبها الأعزل .....
يقول محمد الفيتوري ... وحين كنت في صالة المغادرة أستعد لركوب طائرة
الخطوط الأثيوبية المتجهة للقاهرة إذا بصوت محمد وردي من خلال الراديو
الخاص بمقهى الصالة يصدح بهذا النشيد الوطني ويهلل الجميع ويهتفون للسودان
وانتصار الثورة ....
ويختم الشاعر العربي الكبير بقوله .. لا أدري كيف استطاع المطرب محمد وردي
شق صفوف العسكر التي كانت في تلك الأيام تحاصر مبنى الإذاعة ولكن الذي يشهد
له التاريخ أنني وحين كنت أعتلي سلم الطائرة كان وردي لا يزال يصدح ببزوغ
فجر جديد على الأمة السودانية .




(بوشكين العرب) شاعر الزنوجة السوداني محمد الفيتوري

قصيدة أصبح الصبح ‏
للشاعر: محمد الفيتوري



أصبح الصبح ‏
ولا السجن ولا السجان باقي‎
واذا الفجر جناحان يرفان عليك‎
واذا الحزن‎ ‎الذي كحل هاتيك المآقي‏‎
والذي شد وثاقا لوثاق‎
والذي بعثرنا في كل وادي‎
فرحة‎ ‎نابعة من كل قلب يابلادي‎
‏//////////////////////////////////‏
أصبح الصبح‎
وها نحن مع النور التقينا‏‎
التقى‎ ‎جيل البطولات‎
بجيل التضحيات‎
التقى كل شهيد‎
قهر الظلم ومات‎
بشهيد لم‎ ‎يزل يبذر في الأرض‎
بذور الذكريات‎
أبدا ما هنت يا سوداننا يوما علينا‎
بالذي اصبح شمسا في يدينا‎
وغناءاً عاطراً تعدو به الريح‏‎
فتختال الهوينى‎
من كل قلب يا بلادي‎
فرحة نابعة من كل قلب يابلادي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sudan.homegoo.com
 
جيل البطولات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيت التوثيق السوداني :: الصور القديمة :: صور كاريكاتير-
انتقل الى: